كلمة رئيس الجامعة

كلمة رئيس الجامعة
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على سيد المرسلين وعلى آله الطيبين وصحبه المنتجبين..

     انطلاقا من دستورنا الالهي الذي تطرزه ايات الكتاب المبين في قوله عز وجل 
 {يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ}(المجادلة 11)...
وحيث ما تمنح حضارة العراق بعدا تفاعليا من خلال ما يشهده بلدنا من خيرات تمتاز بوجود عقول مميزة نيرة وموارد بشرية نوعية ,تواكب التطورات الأكاديمية الفائقة، وليوازي حجم النهضة العلمية والمبتكرات العالمية،  ليثبت للبشرية جانب من تفاعله الاجتماعي الذي افرز اول حرف وضع في قاموس كلمات العالم ولحقتها تطورات مهولة ونجاحات متقدمة توكد عمق الشخصية العراقية في التصدي في المجال العلمي والتقني ،ويترك بصمة مؤشرة لعقلية العراقي الجبارة  رغم جميع الانتكاسات شهدها بلدنا خلال الحقبات التاريخية المنصرمة وبغية التواصل والاستمرار... انطلقت جامعتنا العريقة بفكرها وطموحاتها المتجددة والمواكبة مع مستجدات العصر، حيث أسست جامعة الكرخ للعلوم لتكون رافدا اخر يضاف الى روافد العراق المعطاءة في دعم المسيرة العلمية والتقنية وتحقق الفوز في مضمار العلم والمعرفة وتقود تكنولوجيا البناء المتجددة وحافات العلوم وبشقيها التطبيقي والأكاديمي، كما وان الجامعة وضعت استراتيجة تتمتع بدقة تحديد اهدافها المنسجمة مع القدرات البشرية والكفاءات والخبرات العلمية لتناغم بهم سوق العمل وحاجة البلد.
 جاء سعينا نحن بمعية جملة من المفكرين والعلماء في ان نبني صرحا علميا مميزا من حيث الاختصاصات والدراسات التي ستقوم جامعتنا باعتمادها في مناهجها العلمية، تلبي ما نتحدث وحجم وعقول مجتمعنا الذي أنجب كبار العلماء والمفكرين والعباقرة، لذا جاء التاسيس بعد دراسات معمقة ونقاشات ناجعة بجعل طلبتنا وباحثينا ضمن السفر العلمي العالمي وليس الإقليمي أو المحلي فحسب، وهو ما حملنا مسئولية تاريخية في ان نجد نوافذ غير تقليدية، ومبتكرات تلبي متطلبات كل مرحلة، ضمن دراساتنا وأفكارنا التي ستكون أولا وأخير ضمن الغاية المنشودة في التكامل الانساني من خلال الوصول الى الفضيلة، هذه الفضيلة التي نحتاج بها إلى جهدا نوعيا وكميا هائلا مستمرا في البحث والدراسة، بان نبني خطواتنا ومنهجنا العلمي في الجامعة على وفق مواكبة لما يحدث في العالم من تطور بشكلا آنيا وضمن أبهى وأفضل وأحسن التوجهات على الإطلاق، كون ان ثقتنا كبيرة جدا بطبيعة طلبتنا وباحثينا وما يتمتعون وعقول وطاقات، هذا الأمر قادنا إلىى الشروع في ايجاد اليات وسبل تنسجم مع حجم التحديات والجبهات لتحقيق ما بنشده المجتمع البشري فضلا عن المجتمع العراقي ,وان تكون الجامعة بطبيعة الحال متجددة  ومتفاعلة في أهدافها ووسائلها الأكاديمية مع العالم المتجدد كل يوم ان لم يكن كل ساعة، لاسيما وان هناك دراسات نادرة تؤكد بان التطورات والتحسينات بكافة مفاصل العلوم تتطور بشكل سريع للغاية، ضمن ظروف ومناخ بيئي غير تقليدي، وهو ما نسعى ان تكون جامعتنا متجددة في أبحاثها التي تحتاج إلى تطويرات ومواكبة التقدم العلمي  أولا بأول، مما يجعلنا ان لا نقف عند حد المشاهدة بل نساهم من خلال خبراتنا في الوصول الى الغاية المطلوبة بكل القدرات الموجودة من موارد البشرية (أساتذة وخبراء وطلبة وادارات) وان نتحرك بمساحة اكبر ليكون التحرك بحجم ذلك التغير...
{وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ} .

الأستاذ المساعد الدكتور
ثامر عبدالامير حسن 
رئيس جامعة الكرخ للعلوم
جميع الحقوق محفوظة لموقع جامعة الكرخ للعلوم 2014
3:45